دار كوف للشقق المفروشة

في || ||
الجمعة 21 سبتمبر 2018

جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الأخبار
المتواجدون الآن

تغذيات RSS
المقالات
المقالات
من يضمن سلامة عقولهم؟!

من يضمن سلامة عقولهم؟!
21-06-2013 02:55

منذ حقبة من الزمن كان المجتمع منغلقاً كلياً عن المجتمعات المحيطة به وكذلك المحيط الخارجي ولانكاد نبصر النور إلا من خلال قناة محلية واحدة وصحف ورقية تُخصص جل عناوينها في الأخبار المحلية والرياضية فقط ، مما جعل ثقافة المجتمع ذات نطاق ضيق ومحدود ، أشبه مايكون بسياج دائري تدور خلاله ولاتستطيع العبور منه وتجاوزه ، وبدأت ثورة دخول الأطباق الفضائية ( الدش) في المجتمع، منهم من حاربه والكثير حرمه نظراً لأن أكثر مايبث من خلاله كانت قنوات هابطه فبدأ القليل ممن لايلقي بالاً لأحد ومن يغلق أذنه عن كلام الناس بدخوله وتركيبه على سطح منزله ، ومن ثم شيئاً فشيئاً لاتكاد تحدق ببصرك عالياً فوق المنازل إلا وترى الجميع قد وضع صحناً أو صحنين من الأطباق الفضائية ، مع أختلاف نياتهم في كيفية ونوعية المشاهدة ثم تفتح العالم على بعضه البعض مع بزوغ عصر الشبكة العنكبوتية ( النت ) حتى أصبح كقرية صغيرة بإستطاعتهم التواصل فيما بينهم واكتساب ثقافة بعضهم البعض نعم تهاتف الكثيرين في اكتساب ثقافات ومهارات تضفي على حياته الرفاهية والسهولة بعيداً عن منغصات الحياة وصعوبتها ، حتى أصبح العالم بمختلف أطيافه متشابه إلى حد كبير في المأكل والمشرب والملبس والسكن ، فليس حراماً أو عيباً أن تأخذ حتى كل ماهو مفيد ممن سبقونا بالتطور والتقدم والازدهار طالما لايمنعه الشرع والعقل . ها أنا رويداً رويداً أجركم إلى ماأصبو إليه حتى أصل بكم إلى نقطة الإلتقاء وهي أن البعض لم يترك للغرب شيئاً إلى وقد عمله وعاشه بين الفينة والأخرى . والمضحك المبكي أنه يسل سيفه المبتور رأسه على كل من هب ودب ناصحاً إياهم ومحذراً من الحضارة والحداثة التي لولاها لم يكن حتى بإستطاعته قراءة هذه السطور ، وكأنه يقول اقطنوا ( الخيام ) وعيشوا في صحراء الربع الخالي هذه أمثلة تدل بما لايدع مجال للشك أن العقول عندما تسلمها لطرف آخر فتجعله يفكر ويتحدث عنك ، وأنت فقط تدافع مع القطيع سواءً كان صحيحاً مايقوله أم خاطئاً. أريد أن أصل بكم إلى حقيقة الكثير من المجتمع الذي يدافع ويناضل ضد مفاهيم وتيارات يعيشها هو بكل تفاصيلها وهو لايدري كالحمار يحمل أسفاراً . حقيقة أنبذ جداً الليبرالية والعلمانية بكل طقوسها ومفاهيمها وأدواتها ، وكل ماأتمناه أن أشاهد المجتمع يعيش في بيئة إسلامية محافظة فيها نوعاً من الحداثة والتطور التي لاتخالف الدين ولا الشيم والأخلاق . فقط أقول بكل جراءة وصدق أن هناك من يعيش الليبرالية وهو لايعي عن نفسه شيئاً ، فالأطباق الفضائية بكل أنواعها لديه ، ولايخلو شهر أو شهران إلا وهو وعائلته قد حجزوا طائرة إلى أقرب بلد ليبرالي أو علماني ، وتجد كل أنواع التكنلوجيا في متناول كل أفراد العائلة، وعند نهاية الأسبوع يصطحب عائلته إلى البحر وربما يحجز في أحد الكبائن ويقضون يومهم في أختلاط مع كل الجنسين وماخفي كان أعظم . أعذروني في قسوة ماكتبت ولكنها الحقيقة التي لابد أن تقال ! فلماذا ينهى عن قول ويأتي بمثله ؟ وحتى لايصيبكم الملل وينصدم البعض من حقيقة حياته ، لم أسرد الكثير من طقوسهم وأفعالهم ولذلك أختصرت لكم المقال فأنا لا أريدهم أن يحقدوا أكثر على من يكشف واقعهم المتلون! .

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1810


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


التعليقات
#188 European Union [أحمد محفوظ بن آبه بن عبد المؤمن]
3.01/5 (37 صوت)

29-07-2013 02:45
عا

[أحمد محفوظ بن آبه بن عبد المؤمن]

خالد عبدالرحمن المقاطي
خالد عبدالرحمن المقاطي

تقييم
5.51/10 (43 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.