دار كوف للشقق المفروشة

في || ||
الإثنين 10 ديسمبر 2018

جديد المقالات
جديد الأخبار
جديد الفيديو


جديد الأخبار
المتواجدون الآن

تغذيات RSS
المقالات
المقالات
الرئيس التشيكي وفلسطين؟!

الرئيس التشيكي وفلسطين؟!
09-10-2013 02:15

ان فرقتنا كأمة عربيه تكيد لبعضها البعض جعلتنا نسقط في نظر العالم بأننا أمة لا تستحق الحياة فبدأ بالتطاول علينا وعلى حقوقنا . نحن بحاجة لوقفة جاده لتقيم الوضع العربي المحزن الذي وصل اليه. فهل من قائد او زعيم عربي يدعوا لمؤتمر عربي يناقش مأساة الوطن العربي في الوقت الراهن.
اقرأ بالأخبار ان الرئيس التشيكي ميلوش زيمان سيزور اسرائيل في اليومين القادمين وتمهيدا لزيارته يطلق تصريحات تدل على الاستخفاف بأمة العرب فهو يطلب ان تقوم دول الخليج باستقبال الفلسطينين لأنها دول غنيه وتستطيع الصرف عليهم وتوظيفهم وبهذا تنتهي القضيه الفلسطينيه كما انه يصرح بانه ينوي نقل سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس .
هل هناك استخفاف بمشاعر الأمة العربية والاسلامية اكثر من ذلك ???
انا نضيع تدريجيا آيتها الأمتان العربية والإسلامية.ألا من قائد رشيد او زعيم يدعو ان لم تتفقوا على مؤتمر قمه ان تتفقوا وانتم في قصوركم على اتخاذ موقف موحد تجاه اي دولة تطرح مثل هذا الطرح كأن تهدد بوقف التعامل مع هذه الدولة او الرئيس. انها بالونات اختبار فما يطرح اليوم كفكرة او اقتراح يصبح بالغد أمرا واقعا وافقت عليه الدول العربية والإسلامية بصمتها.لأن السكوت في معرض الحاجة الى بيان بيان.
وا أسفي على ما يجري فينا من ذلة وتهاون ولا مبالاة . لم تكن الأمة العربية والإسلامية بمثل هذا الهوان رغم ان بترولنا يحرك العالم بالصناعة والتجارة وان آلاف المليارات موجودة في الحسابات الخارجيه التي لو سحبت او هدد بسحبها اهتز العالم بأسره . فلماذا نستهين بأنفسنا؟؟؟ انا لا نطلب ان نتجبر بالعالم ولكن من حقنا ان نسمع صوتناللعالم .
ان الساكت عن الحق شيطان اخرس ولم نكن بيوم من الأيام شياطين ولن نسكت عن حقنا في فلسطين ولا يملك احد بالدنيا التنازل عنها ما دام شعبها وكل المخلصين والمؤمنين يتمسكون بها انها وطن لا يباع ويشترى ليست القصة ان تجدوا مكاناً للفلسطينيين ليشتغلوا حتى ينسوا وطنهم ويحل محلهم شذاذ الافاق وهل اذا زادت أعداد الإسرائيليين ولم تعد فلسطين تتسعهم فهل معنى هذا تهجير دولة عربية جديده الى الخليج ؟؟؟؟
أكرر نحن بحاجة وبأمس الحاجة الى وقفة مع الذات لا يمكن ان يستمر التفسخ العربي والإسلامي بهذا الشكل المهين دون ان يوقف احد هذا التراجع والخذلان والتفكك هل احد يتصور ما هو مصير هذه الأمة خلال السنوات القادمة وماذا ستجد الأجيال الجديده؟؟؟

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2043


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


سمير وحيد الكيلاني
سمير وحيد الكيلاني

تقييم
5.51/10 (40 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.